تارودانت: السلطة المحلية تغلق مقاهي لم تحترم الشروط الوقاية لمنع تفشي فيروس “كورونا”

أخبار7 | رشيد أجاريف

في إطار مساعيها المتواصلة لمجارات تداعيات انتشار فيروس “كورونا” المستجد، تم استصدار قرارين عاملين لعامل صاحب الجلالة على إقليم تارودانت، أغلق بموجبهما مقهيين بباشوية أولاد برحيل، لعدم امتثال أصحابها لتوجيهات السلطات العمومية، التي دعت مسبقا أصحاب المقاهي ومسيريها على غرار باقي المرافق العمومية من حمامات، وفضاءات الرياضة والترفيه، و المساحات الخضراء، والساحات العمومية، ووسائل النقل العمومي، وكل المحلات التي يؤمها المواطنين  المرتفقين على الخصوص، باحترام نسبة 50% من الطاقة الاستيعابية ، مع احترام التباعد الجسدي والاجتماعي ،والزامية ارتداء الكمامة الصحية الواقية،وتفادي التجمعات والتكثلات، وكل التنقلات الغير ذات جدوى.

وفي هذا الخضم، فإن السلطات المحلية بمعية اللجن المحلية والمكونة من، مصالح الأمن والدرك ملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومنتخبين وجمعيات المجتمع المدني، لازالت مستمرة بتواجدها الفعلي والميداني لتتبع الوضعية عن كثب مع تكثيف حملاتها التحسيسية، والتي لقيت تجاوبا هاما من لدن الساكنة في التبليغ بكل الحالات الوافدة، خاصة من المناطق الموبؤة والمشتبه فيها، إلى جانب إعمال القانون ضد كل الاشخاص الخارقين للمقتضيات القانونية المتعلقة بالحظر الصحي.

وفي الصدد ذاته، يلزم التنويه بالعمل الجاد والتفهم اللامشروط، و السلوك النابع من الشعور بالمسؤولية و الحس الوطني الذي أبانت عنه ساكنة إقليم تارودانت بالجبال والسهول، تماشيا للتوجيهات السامية لقائد البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*