سعيدة فكري… مسار فني أصيل

سعيدة فكري... مسار فني أصيل

ولدت سعيدة في مدينة الدار البيضاء المغربية بتاريخ 28 نوفمبر 1971، بدأت الغناء في الثامنة من عمرها، أدت أغنية «في قلبي جرح قديم» للفنان المغربي عبد الهادي بلخياط.

ألفت أول أغنية في سن ال12 سنة، وتعاطت موسيقى «الكانتري» الأميركية في سن 14 سنة.
انطلق مشوارها الفني الاحترافي عام 1994 حين أصدرت أول ألبوم موسيقي بعنوان «كية الغايب».
هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1997، إلا أن الجمهور الراقي المهتم بالفن الراقي تتبعوا أعمالها وخطواتها في الميدان الفني، مما شجعها على العودة إلى المغرب عام 2008.

تتحدث أغاني سعيدة فكري عن هموم الشباب وطموحاتهم، عن الحب والسلام وعن العنصرية وقضايا الفساد، كما تتحدث عن قيم الأسرة والصداقة والحرية.

تحتفي سعيدة فكري في أغانيها بمشاكل وقضايا الإنسان المغربي والإنسان البسيط بهموم حياته اليومية، تنتقل في كلمات أغانيها من الدارجة المغربية والأمازيغية والعربية الفصحى إلى الفرنسية والإنجليزية من دون التفريط في الأصالة.
ومشاركتها على خشبة المسرح لمهرجان فيطاس الدولي ستحيي فيه ذكرى جيل صاعد ومحب للموسيقى الهادفة الراقية والملتزمة، لها سبعة ألبومات غنائية هي:

ضاقت بي الايام
داروا الحدود
الليل الباكي
على الهامش
زمان المحال
جبال الريف
المِزيرية
ومن أشهر أغانيها:
يا جبال الريف
یس یتریت؟
سولوني على العذاب
سرحت في نجوم الليل
اولاد الدوار
داوي الجراح
تمنيت نقول
مصباح الوادي
ندمانة
حكاية المراية

اعداد لبنى موبسيط

اترك رد