سوس ماسة: التطورات الأخيرة لفيروس “كورونا” تعجل باتخاذ قرارات هامة لمواجهة الفيروس المستجد


عجلت التطورات الأخيرة لفيروس “كورونا” بعقد لقاء لمكتب مجلس جهة سوس ماسة، يوم الثلاثاء، المنصرم خصص للتداول في الوضعية الوبائية في الجهة خصوصا بعد تفجر بؤرة آيت ملول التي خلفت ما يناهز 200 حالة مؤكدة.

وخلال هذا الإجتماع، قدم المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة، تقريراً حول الوضعية الوبائية الحالية في الاقاليم الستة.
هذا، و بعد التداول في الموضوع من كل الجوانب، تقرر مساهمة الجهة بشراء 500 ألف كمامة قابلة للتنظيف توزع مجانا على ساكنة الاقاليم ذوي الامكانيات المادية المحدودة اضافة إلى المساهمة في تجهيز فندق يتواجد بمدخل مدينة أكادير، بجوار حي تيليلا، بطاقة استعابية مهمة لاستقبال الحالات الجديدة في حال عدم استيعابهابالأجنحة المخصصة لكوفيد- 19.

في ذات السياق، من المحتمل إرجاع الأطر الطبية العسكرية لتعزيز صفوف الاطباء بعد ظهور بؤر وبائية، فضلا عن تخصيص حي جامعي لمعاينة المخالطين وتجنيب الضغط على المستشفى الجهوي بأكادير ، كما تقرر تجهيز قسم الإنعاش وتقويته وفتح أجنحة اخرى وتجهيزها لتصبح أجنحة كوفيد-19.

اترك رد