وقفة احتجاجية أمام المركز الاستشفائي الجهوي بكلميم

أخبار7 | علي الحوس

خاضت الأطر الصحية وقفة إحتجاجية صباح اليوم أمام المركز الإستشفائي الجهوي لݣلميم، تلبية لنداء الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بجهة ݣلميم.

و تميزت هذه الوقفة بحضور تمثيلية من كل أقاليم الجهة، من أجل إيصال صوتهم إلى الجهات المسؤولة، ويأتي هذا الإحتجاج نتيجة اللامبالاة للجهات الوصية تجاه مطالب الشغيلة و التي تتمثل في ما يلي:

– عدم إقرار خصوصية القطاع.

– عدم فتح حوار اجتماعي حقيقي يبدأ بإنصاف كل فئات قطاع الصحة في التعويض عن الأخطار والرفع منه. خطر واحد=تعويض واحد.

– عدم تحمل وزارة الصحة مسؤوليتها في وقف الإحتقان بالقطاع، باتخاد قرارات تساهم في رد الإعتبار للأطر الصحية بمختلف فئاتها خصوصا فئة الممرضين ذوي التكوين لمدة سنتين.

– عدم توفير وسائل الحماية من جائحة كورونا، بالشكل الكافي لنساء ورجال الصحة ما تسبب في سقوط أعداد مهولة منهم تباعا.

– عدم إقرار الوزارة تعويض خاص بكورونا للأطر الصحية يوازي حجم المجهودات المبذولة من طرفهم ويتماشى مع خطورة المرض، ومحاولته الزج بالنقابات لتزكية الإلتفاف على هذا المطلب.

– إلغاء الرخص السنوية المختصرة أصلا (مع ضمان استمرارية المرفق).

و تجدر الإشارة إلى أن هذه الوقفة هي الثالثة في غضون أقل من شهر دون ان تحرك الجهات المعنية ساكنا، ما سيقود القطاع لمزيد من الإحتقان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*