بسبب ارتفاع الوفيات.. المغرب قد يعود إلى “الحجر الصحي الشامل” في هذا التاريخ

أخبار7 / Akhbar7

أكد المعهد الأمريكي للقياسات وتقييم السياسات الصحية، أنه من المتوقع أن يعود المغرب لتطبيق إجراءات الحجر الصحي الشامل، بداية من شهر نونبر المقبل.

وأفادت دراسة المعهد الأمريكي للقياسات وتقييم السياسات الصحية التابع لجامعة واشنطن، أن تطور الوضع الصحي في المغرب، بسبب جائحة “كورونا” “مقلق”، مشيرة إلى احتمال وقوع أزمة صحية خانقة بالمغرب إلى غاية سنة 2021.

واستندت الدراسة في توقعاتها على 5 مؤشرات وهي إجمالي الوفيات والحصيلة اليومية واختبارات الفحص عن تشخيص داء “كوفيد” والقدرة الاستعابية للمستشفيات، فضلا عن مدى امتثال المواطنين للتدابير الوقائية.

وسلطت الدراسة الضوء على عدة سيناريوهات أبرزها، السيناريو الكارثي المتمثل في عدم الامتثال العام لإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة، والثاني، وهو أقل خطورة، ولكنه يحظى بالخطر، واحترام واسع النطاق لهذه التدابير من قبل السكان.

وتوقع معهد القياسات الصحية والتقييم في السيناريو الأول عن انفجار في الوفيات في الأشهر الثلاثة المقبلة بمتوسط ​​يومي يبلغ حوالي 1000 حالة وفاة في نهاية ديسمبر ، قبل أن يبدأ في الانخفاض من يناير. بالنسبة لعدد الإصابات في سياق سيناريو عدم الامتثال لتدابير وزارة الصحة ، تشير التنبؤات إلى أكثر من 300000 إصابة اعتبارًا من 1 ديسمبر.

ووفق الدراسة، فإن المغرب بات مطالبا بتوفير زهاء 37843 سريرا لمواجهة “الموجة” القادمة، إضافة إلى ضرورة توفير 8 ألاف سرير للإنعاش و6700 جهاز للتنفس، في الوقت الذي يتوفر فيه الآن فقط، على 10721 سرير منها 660 سرير مخصص للإنعاش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*