ظهور نتائج اختبار كورونا لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير وباقي أفراد أسرته

تبين أن نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها وكيل الملك ورئيس المحكمة الابتدائية بأكادير وباقي أفراد أسرتهم للتأكد من مدى إصابتهم ب”كورونا” فيروس، جاءت نتائجها سلبية.

و وفق ما كشف عنه المصادر ذاتها، فإن خضوع وكيل الملك و رئيس المحكمة الابتدائية بأكادير، لإجراء التحاليل المخبرية للكشف فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، جاء عقب اكتشاف إصابة موظف بالنيابة العامة بايتدائية أكادير إصابته بفيروس كورونا. ليتنم إخضاع المصاب للحجر الصحي، وفق البروتوكول العلاجي المعمول به، لدى وزارة الصحة، فيما تم تعقيم مرافق المحكمة المذكورة، وإخضاع وكيل الملك ورئيس المحكمة للتحاليل المخبرية والتي جاءت سلبية مما يؤكد سلامتهم الجسدية.

ومن المنتظر، أن يتم يوم غد الاثنين إخضاع نواب وكيل الملك و مخالطي الموظف المصاب بالنيابة العامة للتحاليل، وذلك في إطار التدابير الاحترازية والوقاية من تفشي هذا الوباء.

وعبرت فعالية العدالة بأكادير، عن ارتياحها التام لهذه النتائج الأولى وذلك حفاظا على الأمن الصحي والسلامة الصحية للجسم القضائي بهذه المحكمة، التي كانت السباقة في اتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير الاحترازية منذ ظهور الوباء ببلادنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*