تفتيش سيارة بمدخل مدينة أكادير بالطريق السيار يفجر مفاجأة غير متوقعة

تمكنت عناصر الدرك بأكادير، زوال يوم أمس السبت 19 شتنبر الجاري، من توقيف سيارة مشبوهة من نوع “رونو”، على مستوى مدخل المدينة بالطريق السيار.

وحسب مصادر مطلعة, فإن عناصر الدرك الملكي أوقفت السيارة المشبوهة وأخضعتها لتفتيش دقيق ما مكنها من الحصول على صيد ثمين غير متوقع كان سيغرق مدينة أكادير بالسموم.

هذا، وقد مكنت عملية التفتيش التي أنجزت داخل السيارة التي كان يقودها شخص ظهر عليه بعض الإرتباك، من حجز كمية كبيرة من مخدر الشيرا قدر وزنها بحوالي 800 كيلوغراما، كانت مخبأة بعناية داخل السيارة, حيث حاول السائق التمويه بإستعمال صناديق السمك، إلا أن يقظة العناصر الدركية مكنت من اكتشافها رغم كونها كانت مخبأة بطريقة الإحترافية، في الوقت الذي تم فيه كذلك توقيف السائق.

و تم نقل السيارة نحو مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي بـأكادير قصد إخضاعها للخبرة التقنية من طرف الشرطة العلمية، وذلك للكشف عن جميع الامتدادات المحتملة لهذه القضية، كما تم إخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

يذكر أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها القيادة الجهوية للدرك الملكي باكادير لمحاربة الإتجار في المخدرات و الممنوعات بوجه عام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*