جمعية مربي الدواجن تكشف أسباب ارتفاع الأسعار في هذه الأيام

بعد إرتفاع أسعار لحوم الدجاج بالمغرب، خلال الأيام الأخيرة، حيث وصل ثمن الكيلوغرام الواحد من اللحوم البيضاء بين 18 و 20 درهما، أكدت “الجمعية المغربية لمربي الدواجن”، أن ذلك مرده إلى توقف عدد كبير من المربين الصغار، والمتوسطين عن مزاولة تربية الدواجن، وذلك راجع، بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدوها، بسبب تداعيات أزمة “كورونا”، فضلا عن ما أسمته “استفراد المربين الكبار والشركات بهذا القطاع”.

وأوضح ذات البلاغ أنه “منذ أواسط شهر يوليوز الماضي، لوحظ توقف عدد كبير من المربيين عن نشاطهم الإنتاجي بعزوفهم عن اقتناء الكتكوت الذي عرف بسبب ذلك انهيارا كبيرا في أثمنته وصلت الى مستوى صفر درهم خلال أسابيع عديدة”.

واعتبر البلاغ أن الارتفاع الحالي لن يكون نهاية لأزمة القطاع، “إذ لا تعدو أن تكون انفراجا مؤقتا لن يعوض بتاتا الخسائر الكبيرة المسجلة منذ بداية الأزمة التي من المحتمل جدا أن تعود لتطبق من جديد على أنفاس المربيين بعد أقل من شهرين”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه “سجل في الآونة الأخيرة إقبال متزايد وفوضوي على اقتناء كتاكيت اليوم الواحد من طرف بعض المربين”، وذلك “يؤشر على عودة الإنتاج الى مستوياته المرتفعة جدا، مما سيدفع بالأسعار إلى الانهيار من جديد، خصوصا إذا استمر الوضع على ما هو عليه من تمديد لحالة الطوارئ الصحية”.

وسبق لـ”الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن”، أن أحصت الخسائر الإجمالية لقطاع تربية الدواجن، بما يفوق 1.49 مليار درهم، وذلك خلال فترة الأزمة الصحية الناجمة عن انتشار “كوفيد-19”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*