استنفار بعد ظهور إصابة ثالثة بفيروس كورونا وسط مؤسسة تعليمية بتزنيت

عرفت مدينة تزنيت، وفق ما أفادت مصادر مطلعة ، تسجيل إصابة ثالثة بفيروس كورونا المستجد بمؤسسة الثانوية الاعدادية مولاي رشيد .

وحسب المصادر، فإن الامر يتعلق بتلميذة تتابع دراستها بذات المؤسسة، وتقطن داخل المدينة القديمة ، مشيرة ، بأن التحاليل المخبرية جاءت إيجابية لتصاب بالفيروس المستجد .

هذا، و سبق للسلطات المحلية والصحية، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، بحسب المصادر نفسها، مباشرة بعد إشعارها بنتائج التحاليل المخبرية للحالتين المصابتين سبقا ( الاستاذة وزوجها )، إلى توقيف الدراسة في الفصل الذي تتابع فيه التلميذة المصابة دراستها .

للإشارة ، فقد تم تسجيل إصابتين مؤكدتين بفيروس كورونا بين أفراد الطاقم التربوي بالثانوية الإعدادية مولاي رشيد بتزنيت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*