فيروس كورونا : الوباء يقود السلطات إلى إقرار منع ولوج الشاطئ و إغلاق 18 مصنعا


انتشار فيروس كورونا قاد السلطات إلى إقرار منع ولوج الشاطئ و إغلاق 18 مصنعا، مع فرض إجراءات تشديد الحجر الصحي من جديد بعاصمة الخزف آسفي.

و على إثر ظهور حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد قررت السلطات المحلية في آسفي، ابتداء من اليوم الأحد 5 يوليوز، اعتماد سلسلة من التدابير من أجل السيطرة على الوضع الوبائي بالإقليم.

و أفاد بلاغ لولاية جهة مراكش – آسفي أنه في إطار تتبع تطورات الحالة الوبائية لجائحة فيروس كورونا بإقليم آسفي، أنه تم اتخاذ عدد من القرارات من أجل السيطرة على الوضع، من بينها الاغلاق التام للمنطقة الحضرية الثالثة في مدينة آسفي، التي تتركز فيها الحالات الإيجابية، وإغلاق، ومنع التنقل من وإلى مدينة آسفي، إلا في حالات محدودة، والإغلاق الفوري لمصانع التعليب 18 الموجودة في المدينة، وتوقف نقل عمالها.

وبسبب فيروس كورونا أيضا، تقرر إغلاق المحلات التجارية في الساعة السادسة مساء، وإغلاق المقاهي في الساعة الثامنة ليلا، ومنع الولوج إلى شاطئ مدينة آسفي، وإغلاق سوقي القرب السلام، والصحة، الموجودين في المنطقة الحضرية الثالثة، والرفع من وتيرة عمليات التعقيم في المنطقة الحضرية الثالثة، خصوصا في المناطق، التي تتركز بها الحالات الإيجابية.

في ذات السياق، تقرر تعقيم الساحات العمومية، والحدائق، ووسائل النقل العمومية، والرفع من وتيرة الحملات التحسيسية، والتوعوية لإعلام المواطنين بالتدابير المتخذة، والتكفل بالحالات الإيجابية في مستشفيات آسفي، ومناطق أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*