موجة غضب مواقع التواصل الاجتماعي بسبب التغاضي عن عرس أصحابه “لمليارديرات”

موجة غضب مواقع التواصل الاجتماعي، اثر انتشار شريط فيديو على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي يظهر حفل زفاف باذخ في زمن كورونا بمدينة قيل أن السلطات أغلقتها وشددت التدابير بمداخلها ومخارجها لمحاصرة كورونا.

وذكرت مصادر إعلامية، أن حفل الزواج المذكور تصاهرت فيه عائلتين ثريتين إحداهما شهيرة بتوزيع الشاي المستورد بالمملكة وأخرى معروفة في مجال البناء ولها نفوذ كبير.

وقد انكشف أمر حفل الزفاف بعد تسريب عدد من المدعويين لفيديوهات وصور توثق للحفل والذي تم بحضور عشرات الأشخاص وبمشاركة فرق موسيقية.

وعبر كثير من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من كيل السلطات بمكيالين، تجاه المغاربة بين عدم تردد السلطات المحلية و المصالح الأمنية من توقيف أعراس المواطنين الفقراء واعتقالهم بحجة التدابير الوقائية وتغاضيها بشكل مكشوف عن أعراس للمليارديرات وكأن وباء كورونا فقط على الفقراء.

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي وزارة الداخلية بالتدخل وفتح تحقيق عاجل في الواقعة. بالمقابل ينتظر المغاربة تحرك النيابة العامة لفتح تحقيق وتقديم المتورطين في خرق حالة الطوارئ الصحية، كما هو معمول به مع كافة المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*