مسؤول قضائي بورزازات يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد صراع مرير مع فيروس “كورونا”

أخبار7 | Akhbar7

توفي الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بورزازات، المهدي اليوسفي، اليوم الثلاثاء، بعد معاناة مع فيروس “كورونا” المستجد بقسم الإنعاش بأحد مستشفيات مدينة أكادير.

وكان الراحل أصيب قبل أسبوع بكورونا، ليتم نقله إلى مستشفى أكادير، قبل أن تتدهور صحته بسبب مضاعفات الفيروس، حيث تم نقله للعناية المركزة للعلاج التنفس الاصطناعي، بعد أن عانى صعوبات في التنفس.

وحسب ما تداولته مصادر إعلامية محلية فإن الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بورزازات، كان قد خضع في وقت سابق للتحاليل المخبرية التي كشفت إصابته بالوباء، وتم إخضاعه للحجر الصحي، قبل أن تتدهور حالته الصحية، حيث تم نقله إلى قسم الإنعاش بأحد مستشفيات أكادير.

وقد ترك رحيل الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بوارزازات أسى وحسرة كبيرتين في صفوف أسرة القضاء جهويا ووطنيا.

يذكر أن فيروس “كورونا” أودى أيضا بحياة مولاي أحمد الجواي، الوكيل العام لمحكمة الاستئناف التجارية بمراكش نهاية شهر غشت 2020، وهناك العشرات من الإصابات بالفيروس في صفوف العاملين بالمحاكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*