الجزائر تحتج وتقاطع حفل توزيع جوائز الـ”كاف” بالمغرب

الجزائر تحتج وتقاطع حفل توزيع جوائز الـ”كاف” بالمغرب

كشفت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، بأنها ستقاطع حفل توزيع جوائز “الكاف” للأفضل في إفريقيا عام 2023، المقرر اليوم الاثنين (11 دجنبر)، بمراكش.وفي تصريح لموقع “الخبر”، أكد رئيس الاتحادية الجزائرية، وليد الصادي، أنه قرر مقاطعة الحفل رسميا، مشيرا إلى أن أشعر الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بذلك.وعن سبب قراره، قال صادي إن “إقصاء اللاعب رياض محرز ونادي إتحاد الجزائر من التنافس على الجوائز غير مفهوم ولا هو منطقي أصلا، ما حدث لا يمكن قبوله ولا يمكنني حضور حفل تم تغييب الجزائريين عنه دون وجه حق”.وأضاف “أنا متضامن مع كل الكفاءات الجزائرية التي تم تهميشها وإقصاءها، ومتضامن مع النوادي الجزائرية على الدوام، وهو ما يجعلني أرفض التواجد في حفل الكاف”.وتابع أن “رياض محرز أحق بالكرة الذهبية، قياسا بموسمه الاستثنائي مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، لقد نال ثلاثية تاريخية، وقد كان مؤثرا في نتائج السيتي التي قادته إلى التتويج بالدوري والكأس في إنجلترا وبرابطة أبطال أوروبا”.وشدد المسؤول الجرائري على أن “مجرد عدم الاحتفاظ باسم محرز في القائمة النهائية للمرشحين يعتبر مؤشرا واضحا على أن معايير الاختيار غير طبيعية”.وحرص رئيس الهيئة الكروية الجزائرية على القول في السياق “نادي إتحاد الجزائر نال لقبين كبيرين، والأمر يتعلق بكأس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم وكأس السوبر، وهذا يكفي لاختيار اتحاد الجزائر الأفضل على الإطلاق هذا العام مقارنة بكل النوادي الإفريقية، لكن اسم النادي الجزائري غير موجود أصلا في القائمة النهائية للمرشحين لنيل الجائزة، في حين أن مجرد اختيار المدرب الجزائري عبد الحق بن شيخة للتنافس على لقب أحسن مدرب إفريقي، يؤكد بأن إتحاد الجزائر يستحق التتويج أيضا، كون ترشيح بن شيخة المستحق تم بناء على قيادته إتحاد الجزائر لنيل لقبين كبيرين في موسم واحد.وحسب تقدير وليد صادي، فإن جوائز الكاف، أو بالأحرى القوائم التي تم اختيارها للتنافس عليها، فيها إجحاف كبير في حق الجزائر..

اترك رد