المجلس الجهوي للرابطة الوطنية للمواطنة بجهة درعة تافيلالت يندد بالعدوان الاسرائيلي

المجلس الجهوي للرابطة الوطنية للمواطنة بجهة درعة تافيلالت يندد بالعدوان الاسرائيلي

ًورزازات :أخبار 7- عبد الله أيت المؤدن.
في بلاغ للمجلس الجهوي للرابطة الوطنية للمواطنة بجهة درعة تافيلالت، وعلى إثر معاناة الشعب الفلسطيني عامة وسكان غزة خاصة من قصف العدوان الاسرائيلي ازيد من شهر ، ونظرا لما آلت إليه الاوضاع في قطاع غزة من تعميق معاناة المدنيين من أطفال ونساء والمسنين والأبرياء عموما، وقطع كل مصادر الدعم عنهم، فإن المجلس الجهوي للرابطة الوطنية للمواطنة بجهة درعة تافيلالت بكل أعضائه، وبتنسيق مع المجلس المركزي للرابطة الوطنية للمواطنة بالمملكة المغربية، ينددون بالعدوان الإسرائيلي على المدنيين في غزة بدولة فلسطين، حيث
يعبر المجلس عن رفضه العدوان الإسرائيلي في حق المدنيين في قطاع غزة بفلسطين، مستنكرا الهجمات العدوانية التي تسببت في استشهاد المواطنين وتدمير الممتلكات وحرمانهم من أبسط وسائل العيش الكريم.
كما نضيف في المجلس التنديد بما يقوم به الكيان الصهيوني من قصف همجي ومجازر مروعة استعملت فيها الأسلحة التي يمنع القانون الدولي الإنساني استعمالها دوليا، بما فيها الفسفور الأبيض وعشرات الأطنان من القنابل”.
هذا والمجلس الجهوي للرابطة الوطنية بجهة درعة تافيلالت يندد أيضا بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل ضد الإنسانية، معتبرين ذلك انتهاكا صريحا وصارخا لكل المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، بما فيها القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
كما أننا في المجلس ندين هذا العدوان والحرب الشرسة على غزة وعموم الأراضي الفلسطينية، محملة الكيان الصهيوني المسؤولية القانونية والجنائية لجرائم الحرب التي اقترفها بيده.
ومن جهة أخرى فالمجلس يدعوا بدوره المجتمع الدولي والهيئات الأممية المعنية بحقوق الإنسان وكل المؤسسات المختصة لتحمل مسؤولياتها التاريخية، من أجل تحرك دولي عاجل لحماية الشعب الفلسطيني الأعزل، والوقف الفوري لهذه الحرب وهذا العدوان.
كما يثمن المجلس الجهوي للرابطة الوطنية للمواطنة بدرعة تافيلالت، الجهود التي تبدلها لجنة القدس تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره ورؤيته المتبصرة، من أجل إيجاد حلول فعالة وناجعة لوقف القصف العدواني عن الشعب الفلسطيني، وإدخال المساعدات إلى قطاع غزة.
كما يثمن المجلس جهود المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التي دعت إلى الاستمرار في تكثيف الجهود وطنيا ودوليا من أجل تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني والسعي لتشكيل ضغط دولي من أجل إيقاف هذا العدوان الغاشم، والمملكة المغربية دوما ملكا وشعبا إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل دولة فلسطين مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، ومن أجل أن يعم السلام والأمن في المنطقة.

اترك رد