المجلس العلمي المحلي بالناظور ينظم النسخة الثانية من المهرجان القرآني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

المجلس العلمي المحلي بالناظور ينظم النسخة الثانية من المهرجان القرآني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

تحت شعار: (المرأة الحافظة رمز للهوية المغربية ) وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظم المجلس العلمي المحلي بالناظور، والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالناظور والوحدة الإدارية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين بالناظور، النسخة الثانية من المهرجان القرآني تكريما للحافظات والمحفظات والخاتمات للقرآن الكريم بإقليم الناظور، يومه الأربعاء 15 شعبان 1444هـ الموافق ل: 8 مارس 2023م ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بقاعة العروض التابعة للمركب الإداري والثقافي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بحي المطار الناظور.
وقد كانت فقرات برنامج هذا المهرجان التكريمي على الشكل الآتي:
• الافتتاح بقراءة جماعية لآيات بينات من الذكر الحكيم.
• الاستماع للنشيد الوطني.
• كلمة تقديمية لمسيرة هذا اللقاء الأستاذة الفاضلة: الحاجة فاطمة بندريسات: عضو المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور رحبت فيها بالحضور الكرام، ونوهت بالأنشطة المتميزة التي ينظمها المجلس العلمي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كل سنة.
. عرض شريط مختصر لأنشطة المهرجان الذي نظم السنة الماضية.
• كلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور فضيلة العلامة الأستاذ: سيدي ميمون بريسول الذي رحب في صدر كلمته بالحضور الكرام وحمد الله تعالى على التوفيق لانعقاد هذا المهرجان القرآني الثاني الذي يتم فيه تكريم الحافظات للقرآن الكريم، والمحفظات له ،والخاتمات لسلكاته تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة، مشيرا إلى أن أمة الإسلام تتميز عن غيرها في الاحتفاء بالمرأة؛ لأنها لا تخصص لها يوما واحدا في السنة، بل تحتفل بها صباح مساء ومنذ طفولتها إلى أن تشيع إلى قبرها.
بعد ذلك توقف فضيلة الأستاذ مع شعار هذا الحفل: (المرأة الحافظة رمز للهوية المغربية) وبين ما يرمز إليه هذا الشعار من الحفاظ على هوية المملكة المغربية وثوابتها، وعلى رأسها نظام إمارة المومنين الذي تتمتع به المملكة منذ 13 قرنا، وهو يعني أن هذا البلد مسلم يعتني بكل ما يمت إلى الإسلام بصلة من قراءة للقرآن وحفظه وتحفيظه وبناء للمساجد…
وفي سياق حديثه عن الاهتمام بحفظ القرآن الكريم وتحفيظه دعا فضيلته أئمة المساجد إلى ضرورة الاعتناء بتحفيظ القرآن الكريم للناشئة؛ لأن ذلك من آكد وظيفتهم، ومن صميم مهمتهم.
ثم ختم كلمته بالإشارة إلى أن المؤسسة العلمية ما دخلناها إلا لخدمة القرآن وأهل القرآن كما أبدى استعداده التام لتلقي الاقتراحات والملاحظات بصدر رحب من لدن جميع الحضور الكرام داعيا الله تعالى أن يبارك في أمتنا ويجعلها أمة تهتم بالقرآن في ظل إمارة المومنين حفظه الله تعالى.
• كلمة السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، ورئيس الوحدة الإدارية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدنيين بإقليم الناظور، فضيلة الدكتور: أحمد بلحاج الذي هنأ في بداية كلمته الأخوات الخاتمات والحافظات لكتاب الله تعالى .
وعبر عن سعادته بعقد مثل هذه المهرجانات التكريمية للحافظات والخاتمات لكتاب الله تعالى خدمة للدين والوطن، معتبرا أن الاشتغال بهذا المشروع خدمة للأمة الإسلامية عامة، ولهذا الإقليم خاصة، كما نوه في كلمته بالجهود المبذولة من قبل المرأة المغربية في خدمة كتاب الله تعالى قديما وحديثا، مشيرا إلى أنه ما من حافظ لكتاب الله تعالى في هذا البلد إلا والفضل بعد الله تعالى يرجع في ذلك إلى المرأة إلى أمه أو جدته أو نساء المدشر الذي تلقى فيه كتاب الله تعالى.
وفي ختام كلمته أشاد بجنود الخفاء الذين كانوا وراء تحقيق هذا العمل العظيم من آباء وأمهات ومحفظات وكل الساهرين على تحفيظ وتعليم هذه الأخوات ، راجيا ومتوسما في هذه النخبة من الخاتمات والحافظات أن يكن رائدات في هذا المجال في المستقبل القريب بحول الله تعالى. * بعد ذلك جاءت فقرة التكريمات على الشكل الآتي:

  • تكريم أربعة من المحفظات بهدايا رمزية وشهادات تقديرية.

  • تكريم الخاتمات للقرآن الكريم بالإقليم برسم الموسم الدراسي: 2022/2023، وعددهن 30 خاتمة بهدايا رمزية وشهادات تشجيعية .

  • تكريم خمسة من الأمهات المكافحات والساهرات على تربية أبنائهن تربية حسنة من أرامل القيمين الدينيين بهدايا وأغلفة مالية.
    وتخلل هذا الحفل البهيج التقاط صور جماعية وفردية للمكرمات، وللحضور الكرام.

• الختم بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس بالحفظ و النصر والتمكين تولاه الأستاذ: عبد السلام السقالي: عضو المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور.
ايوب بن كرعوف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*