حزب الاستقلال يدعم فريقه بمجلس المدينة و يدعو إلى وضع خارطة طريق للنهوض بمدينة طنجة

حزب الاستقلال يدعم فريقه بمجلس المدينة و يدعو إلى وضع خارطة طريق للنهوض بمدينة طنجة

عقد حزب الاستقلال بطنجة تحت إشراف المفتش الاقليمي للحزب الدكتور جمال بخات و بحضور أطر وقدماء الحزب اجتماعا تنسيقيا و تنظيميا لفريق الحزب بمجلس جماعة طنجة متميزا بالحضور الوازن للعنصر النسوي، وقدم تم فيه تجديد الثقة في السيد محمد الحمامي المستشار البرلماني و رئيس مقاطعة بني مكادة ليترأس الفريق لخبرته الطويلة في تدبير الشأن العام المحلي ، ويقود العمل التنسيقي للرفع من مستوى أداء مجلس مدينة طنجة ، و الوقوف على تنظيم الاختصاصات و تحمل المسؤوليات و التفويضات ،من أجل تحقيق تدبير أمثل للشأن العام بما يستجيب لحاجيات و مطالب ساكنة طنجة في كل المجالات.
وقد أجمع الحاضرون منتخبين و أطر الحزب على ضرورة وضع خارطة الطريق وتحديد الأولويات و الأسس التي يجب أن يسير عليه مجلس المدينة بالتعاون مع الحلفاء ، و نهج استراتيجية محكمة وواضحة لعمل الفريق لخدمة الصالح العام و الارتقاء بأداء المجلس الجماعي و إخراجه من الغموض و غياب الرؤية المستقبلية .
و الاجتماع خلص إلى ضرورة تثمين طنجة كمدينة التاريخ و الحضارة و الحاضر و المستقبل ،ولن يتأتى إلا بوضع برنامج عمل الجماعة لست سنوات في أفق 2026، على منهجية علمية تسعى إلى تعزيز الموارد المالية للجماعة فضلا عن تنمية مواردها البشرية و تمكينها مع تمكين المنتخبين من تحمل المسؤولية تحت إطار مرجعي للمؤشرات التنموية القابلة للتقييم من خلال اعتماد الحكامة المالية و التدبيربة التي تحقق أعلى درجة من الفعالية و النجاعة في إنجاز البرامج و المشاريع .
ويؤهل مدينة طنجة لتكون في أفق 2026 مدينة نموذج للتنمية وقطبا صناعيا و تجاريا و سياحيا و خدماتيا رائدا وطنيا، ينعكس فيه الوضع التنموي الاقتصادي على الوضع الاجتماعي بما يحقق حاجيات الساكنة و تلبية خدماتها بجودة عالية ،و العناية بساكنة الهامش و الارتقاء بالاحياء،الناقصة التجهيز من خلال دعم مادي و لوجيستيكي استثنائي لمساعدة المقاطعات على تقديم الخدمات الأساسية و الاجتماعية و الإدارية تلقى استحسان الساكنة التي تتطلع لحياة أفضل إجتماعيا تجد فرص الشغل و السكن اللائق و جودة في قطاع الصحة و التعليم و التكوين المهني.
اخبار7 طنجة

اترك رد