حضور قياسي ونجاح باهر لموسم دراع الزيتون بانزالت لعظم إقليم الرحامنة

حضور قياسي ونجاح باهر لموسم دراع الزيتون بانزالت لعظم إقليم الرحامنة

أسدل الستار بطلقة لجميع الخيال، مساء يوم الأحد 03 شتنبر 2023، على فعاليات موسم دراع الزيتون بانزالت لعظم نسخة 2023 في جو احتفالي متميز عرف حضور عدد قياسي من الزوار.

وقد نظم هذا الموسم بانزالت لعظم إقليم الرحامنة. من طرف جمعية دراع الزيتون بمناسبة الذكرى السبعين لثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب المجيدة، تحت شعار “دراع الزيتون: تاريخ وهوية واستمرار”، وذلك أيام 1، 2، 3 شتنبر الجاري بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، جمعية الأطلس الكبير، وبدعم من عمالة الرحامنة، والمجلس الإقليمي الرحامنة وهيئات من المجتمع المدني المحلية.
وشكلت هذه التظاهرة الكبيرة التي عرفت نجاحا باهرا بشهادة جميع الحاضرين فرصة للفاعلين السوسيو-اقتصاديين والسكان المحليين لتسليط الضوء على الإمكانات الثقافية والفنية والاقتصادية للمنطقة ، وركزت فقراته على الاحتفاء بذكرى معركة سيدي بوعثمان التاريخية، واستحضار رمزيتها ودلالاتها الوطنية العميقة، فضلا عن استحضار تضحيات الشهداء والمقاومين وخدماتهم الجليلة وآثارها الخالدة في معترك المقاومة ومسيرة التحرير والوحدة الوطنية.
ويأتي تنظيم هذه الدورة، تكريسا للإشعاع الثقافي والفني للمهرجان الوطني “دراع الزيتون”، باعتباره أحد المحطات المهمة في التذكير بالتاريخ العريق والمشرق للمملكة المغربية، وعلى واجب الوفاء بالذاكرة التاريخية الوطنية وبرموزها وأعلامها وأبطالها، وإشاعة رصيد القيم والمثل العليا ومكارم الأخلاق في أوساط وصفوف الشباب والناشئة والأجيال الجديدة والقادمة، وتكريس حب الوطن والاعتزاز بالانتماء الوطني لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل تحت القيادة السديدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.
وتخلات هذا الموسم مجموعة من الأنشطة الثقافية عن طريق تنظيم الندوة الفكرية للمهرجان في موضوع “معركة سيدي بوعثمان: الذاكرة والحضور” شارك فيها أساتذة وباحثون من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى قراءات جماعية للقرآن الكريم من طرف الطلبة وتلاميذ الكتاتيب القرآنية بالمنطقة.
بالإضافة إلى تظاهرات كبيرة في فن “التبوريدة” من خلال مشاركة مجموعة من السربات والفرق تنحدر من أقاليم مختلفة على الصعيد الوطني.
كما عرفت فقرات موسم دراع الزيتون، مشاركة فرق ومجموعات فنية، حيث سافرت بالجمهور عبر ألوان غنائية تراثية محلية وجهوية.
وكما جرت العادة،عرفت هذه الدورة، تكريم مجموعة من الشخصيات والمؤسسات الشريكة

اترك رد