رئيسة جماعة إبن جرير تكذب ما صرحت به احد المستخدمات بجمعية الرحامنة للموارد البشرية

رئيسة جماعة إبن جرير تكذب ما صرحت به احد المستخدمات بجمعية الرحامنة للموارد البشرية

ادريس دحمان.

على اثر الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها بعض مستخدمي جمعية الرحامنة للموارد البشرية الموضوعين رهن اشارة جماعة ابن جرير ، تواصلنا مع السيدة بهية اليوسفي رئيسة جماعة ابن جرير للاستفسار عن اسباب هذه الوقفة و ما تم التصريح به من قبل المستخدمات والمستخدمين ،حيث أكدت السيدة الرئيسة بأنها استقبلت بعض هؤلاء المستخدمين بمقر الجماعة في مناسبتين مختلفتين من قبل و بدون سابق تحديد موعد و ذلك بحضور السيد النائب عبد الرزاق بلحبشية والمستشار عبد اللطيف وردي في المناسبة الاولى والسيد النائب عبد الرزاق بلحبشية في المناسبة الثانية،و اكدنا لهم في المناسبتين بأننا من حيث المبدأ نتفهم مطلب تحسين الوضعية لكافة الاجراء، وان الجهة المشغلة لهم هي جمعية الرحامنة للموارد البشرية وهي جمعية اقليمية وهي الجهة الوحيدة التي يمكن لها التحاور في هذا الموضوع كما لا يمكن لها و هي جمعية اقليمية تخصيص المستخدمين الموضوعين رهن إشارة الجماعة في نقاش يهم تحسين وضعيتهم المادية و استثناء باقي المستخدمين على مستوى الاقليم كله ، اما بشأن ما جاء على لسان المصرحات فقد استغربت السيدة الرئيسة تصريح احدى السيدات التي لم تحضر أي من اللقائين باقحامها اشخاصا ومؤسسات في الموضوع مؤكدة بأن ماجاء على لسانها هو تصريح كاذب تتحمل كامل مسؤوليتها فيه .

اترك رد