رجال الأمن الوطني في حملة تمشيطية بمدينة ابن جرير

رجال الأمن الوطني في حملة تمشيطية بمدينة ابن جرير

استجابة لنداء ساكنة حي المجد وفي إطار محاربة كل الظواهر الإجرامية التي تهدد أمن وسلامة المواطنين بمدينة ابن جرير، وبتعليمات من السيد والي الامن عمر الخمري باشر رجال الأمن الوطني مساء أمس، حملة تمشيطية موسعة همت بالخصوص مروجي المخدرات والخمور، فضلا على أصحاب الدراجات النارية، حيث شملت الحملات التطهيرية التي ستتواصل هذا الاسبوع، النقاط السوداء و الأحياء الآهلة بالسكان والتجمعات السكنية المترامية الأطراف.

وقد أسفرت هذه الحملة التي انطلقت مساء أمس 25 غشت الجاري، بحسب مصدر مطلع، عن إيقاف العديد من المشبوهين من ضمنهم تاجر للمخدرات مع حجز كمية مهمة منه، علاوة على اعتقال المطلوبين لدى العدالة لتورطهم في قضايا جنحية، كالإتجار في مخدر الحشيش، وحيازة السلاح الأبيض قصد السرقة بالعنف.

كما همت هذه الحملات التمشيطية الواسعة النطاق، العديد من أصحاب الدراجات النارية خاصة منها المعدلة وجزر المخالفين للقانون ، ما مكن من حجر ما يقارب مجموعة من الدراجات في وضعية غير قانونية، أو لعدم إرتداء الخودة، وإحالتها على المحاجز البلدية، في الوقت الذي تمت فيه تسجيل مجموعة من المخالفات في حق المخالفين للقانون.

وخلفت هذه التحركات الأمنية ارتياحا واستحسانا لدى ساكنة ابن جرير وحي المجد بالخصوص لنجاعتها وصرامتها في التصدي لتجليات الجريمة واستتباب الأمن والنظام العام، حيث أشاد عدد من المواطنين بالمجهودات الأمنية التي تقوم بها عناصر الشرطة من أجل الرفع من وثيرة التدخلات الأمنية والحد من مظاهر الجريمة بالمدينة، وذلك من خلال الحضور الميداني، علاوة على تكثيف الدوريات الأمنية والتدخلات الاستباقية لضمان الأمن العمومي وإفشال جميع المحاولات الإجرامية التي تستهدف أمن وسلامة المواطن.
ادريس دحمان

اترك رد