مستعجلات القصر الكبير والاهمال المقصود فمن هو المسؤول؟

مستعجلات القصر الكبير والاهمال المقصود فمن هو المسؤول؟

الاثنين 12/09/2022، من مستشفى القرب بالقصر الكبير اقليم العرائش – قسم المستعجلات، في الساعة السادسة والنصف من مساء هذا اليوم اتجهت مواطنة من القصر الكبير للمستعجلات قصد عرض حالتها الحرجة نظرا لارتفاع درجة حرارتها في ساعتها وتاريخها قدمت نفسها للطبيبة المداومة لاتخاذ الاجراءات المعمول بها في هاته الحالات لكن المداومة بدات تكتب الوصفة بدون فحص حالتها ولما طلبت المواطنة المنهوكة قوتها منها ان تحقنها بحقنة تنقص الحرارة …..ثارت الطبيبة في وجه المريضة وقامت بسبها وخرجت من قسم المستعجلات واهملتها عمدا وهنا تبثت انها لم تقدم مساعدة لمريضة في خطر لذا من يتحمل مسؤولية هاته الاختلالات ؟
قلة الموارد البشرية ببعض المراكز الصحية والمستوصفات بالقصر الكبير لم تكن أبدا عائقا أمام تقديم خدمات في المستوى المطلوب، بالنظر إلى كفاءة الأطر التمريضية والطبية وانخراطها الجدي في التفاعل مع حاجيات المرضى”، “لا أدل على ذلك زمن انتظار الوافدين على قسم المستعجلات بمستشفيات الإقليم، الذي يتواءم كثيرا مع المعايير الوطنية، وارتفاع نسبة المستفيدين من خدمات مستشفى القرب بالقصر الكبير، حديث النشأة، ما يؤشر على مدى إمكانية تحوله إلى وجهة رئيسية للمرضى بالنظر إلى حداثة معداته الطبية ونوعية مواردها البشرية التي تصنف أيضا من ضمن الكفاءات الطموحة”.
لكن هناك بعض الاطر الطبية تشوه معنى القسم المهني يجب ان يتدخل وزير الصحة ووالي الجهة وعامل الاقليم لحماية المواطن من الاهانة والشطط وهو مريض لاننا نؤمن بالدولة الاجتماعية ونطالب باتخاذ المتعين لحماية مثل هاته المواطنة الضعيفة التي حملها زوجها الى مصحة خاصة .
طاقم اخبار 7 جهة الشمال

اترك رد