ملف  ازمة النقل بمدينة القليعة على طاولة عامل عمالة انزكان ايت ملول  
 

ملف  ازمة النقل بمدينة القليعة على طاولة عامل عمالة انزكان ايت ملول  <br> 

علي السلامي.

وجه المكتب الاقليمي للهئية المغربية للعدالة الاجتماعية  وحقوق الانسان   انزكان ايت ملول  ملتمسا  الى عامل عمالة انزكان ايت ملول لايجاد  حل ازمة النقل بمدينة القليعة والخطوط المؤدية للمدينة خط القليعة  المحطة الطرقية  بمدينة انزكان وخط القليعة  بمحطة ايت ملول وعلى مستوى شارع محمد السادس  والحي الصناعي بايت ملول  توصلت جريدة اخبار  7 بنسخة منه  جاء فيه :
بناء على البحث الميداني الذي أجراه المكتب الإقليمي انزكان ايت ملول  للهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان  والوقوف على معاناة المواطنين مع وسائل النقل  بواسطة سيارات الأجرة بمدينة القليعة  في إطار تنقلهم الروتيني  اليومي  إلى مقرات عملهم ونفس المعاناة  يعيشونها  أثناء عودتهم إلى منازلهم بالمحطة الطرقية لايت ملول خط القليعة وخط القليعة بالمحطة الطرقية لانزكان حيث أن ساكنة القليعة  تعاني الأمرين وتقف لساعات في انتظار سيارة أجرة تقلهم إلى مقرات عملهم أو العودة إلى منازلهم ، خاصة أن مدينة القليعة  تقطنها غالبية اليد العاملة التي تشتغل بالحي الصناعي لايت  ملول وأسواق انزكان  بالإضافة إلى أن رخص سيارات الأجرة  ذات الانطلاقة  مدينة القليعة  لا يتجاوز عددها أربعة عشرة رخصة  لساكنة يتجاوز تعداد نسمتها أكثر من 120 ألف نسمة  تقريبا، في حين  أن سيارات الأجرة  انطلاقة  المدن المجاورة  لا تحبذ  العمل بخط القليعة  نظرا لبعد المسافة وقلة تعريفة النقل، ولهذا  نطالب  من جنابكم إيجاد حل  لهذا المشكل  بزيادة  عدد الرخص الخاصة بسيارات الأجرة نقطة الانطلاقة القليعة أو تحفيز سيارات الأجرة المدن المجاورة للعمل بخط القليعة  .

اترك رد