20 سنة سجنا لمتهم بطنجة بسبب التخابر مع البوليساريو

20 سنة سجنا لمتهم بطنجة بسبب التخابر مع البوليساريو

قضت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، صباح اليوم الخميس، بالسجن النافذ 20 عاما في حق متهم موريتاني الجنسية، في قضية تتعلق بعملية تهريب كمية من أزياء عسكرية إسبانية من أجل تسليمها لجبهة البوليساريو الانفصالية.

وتابعت النيابة العامة المعني بالأمر بتهم تتعلق بـ”ارتكاب الجنايات والجنح ضد سلامة الدولة الداخلية، وجنايات والجنح ضد أمن الدولة الخارجي والمشاركة في ذلك، وحيازة بضاعة أجنبية بدون سند صحيح خاضعة لمبرر الأصل والاستراد بدون تصريح مفصل عن طريق مكتب الجمرك، وتحويل غير قانوني للعملة الأجنبية”.

وكانت عناصر الجمارك بالميناء المتوسطي، أثناء تفتيش شاحنة محملة بالسيارات، قد حجزت أزياء عسكرية تحمل شعار إسبانيا، وبطاقة شخصية لسائق الشاحنة تحمل شعار جبهة “البوليساريو”.

التحقيقات الفرقة الوطنية مع المعني كشفت أيضا، أنه كان يتردد على مخيم تندوف لأكثر من مرة، حيث ظل في أحد زياراته للمخيم لمدة ثمانية أشهر.

وتم اخضاع هاتف المتهم للخبرة، حيث تم اكتشاف محادثات في مجموعات على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، تحرض على الإنفصال وتشيد بجبهة البوليساريو.

اترك رد